Make your own free website on Tripod.com

اللياقة والرشاقة

       


 

 ( الجلد )

 

يعتبر التحمل العضلي من أهم عوامل اللياقة البدنية وإحدى الأساسيات التي تعتمد عليها الكفاءة البدنية للإنسان بشكل عام والإنسان الرياضي بشكل خاص.

 

تعريف الجلد:-

"هو قدرة الفرد علي أداء جهد ما في العمل أو الرياضة بدرجة وكفاءة عالية للعضلات دون ظهور التعب".

ويمكن تقسيم الجلد إلى "جلد عام ، وجلد خاص".

الجلد العام :-

"هو قدرة القلب والرئتين (الجهاز الدوري التنفسي) علي إيصال الدم والعضلات العاملة بكفاءة واقتدار لاطول فترة زمنية ممكنة وكذلك قدرته علي التخلص من تراكم الفضلات.

 الجلد الخاص :-

هو القدرة علي مقاومة التعب وأيضا القدرة علي أداء ما هو محدد للفرد من تمارين وبفاعلية كبيرة وفق ظروف محددة ولمسافة معلومة أو فترة زمنية محددة.

 تنمية الجلد :-

يفضل دائما تنمية الجلد العام لمختلف ألوان النشاط الرياضي عن طريق استخدام الطرق التالية :-

1- طريقة الحمل الدائم ( المجهود المستمر ) وتعتمد هذه الطريقة علي أن مدة الممارسة تستغرق ما بين ( 30-60 ) دقيقة أو أكثر بدون توقف أو تغيير في توقيت الأداء مع ضرورة الالتزام بتوقيت معين يتناسب مع حالة الفرد ونوع التمرينات المختارة.

 ومن فوائد هذه الطريقة ما يلي :-

1- إكساب الفرد المقدرة علي الاقتصاد في استخدام الطاقة وهذا يتأتى باشتراك القدر الكافي من الألياف العضلية لهذه العضلات العاملة.

2- إكساب الفرد التوقيت الصحيح للأداء وتناسبه مع كمية العمل المطلوبة.

3- تحسين ورفع كفاءة وعمل الجهاز التنفسي والقلب والدورة الدموية.

 

2- طريقة التدريب الفتري :-

  تهدف هذه الطريقة إلى تحسين مستوي عمل القلب والدورة الدموية بصفة خاصة عن طريق توزيع الحمل ( المجهود ) إما بتبادل السرعة في توقيت وإيقاع منظم أو خلال التبادل بين الحمل والراحة.

 ولذلك يجب إتباع الملاحظات التالية :

1- أن تستغرق فترة التمرين الواحد من (15-60) ثانية.

2- أن تستغرق فترة الراحة بين كل تمرين والآخر من (30-90) ثانية.

3- مراعاة عدم تكرار التمرين عند ملاحظة عدم هبوط سرعة نبضات القلب في نهاية فترة الراحة بين كل مجموعة من التمرينات والمجموعة التي تليها حوالي (120) نبضة في الدقيقة.

 


       

اللياقة والرشاقة

يمكن إرسال  E-mail PhotoMann  يتضمن أسئلة أو تعليقات عن هذا الموقع

الصفحة الرئيسية